الحُطيئة إمام الهجائين!

شارك هذا الاقتباس

أبا مُليْكة ثارَ الشعرُ والأدبُ

على هجائك إذ ضاقت به العربُ

هجوتَ حتى طغى الهجاءُ مُكتسحاً

شُمّ الغطاريف مَن نأوْا ومَن قرُبوا

سل القبائلَ قد أودى الهجاءُ بها

ثم احتوته لقوم بعدهم كتب

سل الكِرامَ ، وقد أزرى القريضُ بهم

من بعد أن سجلتْ ما يحمل الخطب

سل الأماجدَ عمّا نال سُؤدَدَهم

مِن السِباب على الأفذاذ ينسحب

سل الدّيارَ عفتْ من بعد رفعتها

مضى العَمَارُ وجاء العارضُ الخرب

سل الطلولَ تُعاني بُعدَ ساكنها

كيف النماءُ زوى ، فاجتالها الجَدب

سل القصائدَ كالنيران حامية

في كل بيتٍ يفورُ الجَمرُ واللهب

سل الشتائمَ ما اعتز القريضُ بها

بل مَجّها ، فغدتْ بالخِزي تختضب

سل المطاعنَ في الديوان شاهدة

أن (الحُطيئة) ليثٌ في الهجا حَرِب

سل البذاءاتِ في أشعاره فجَعتْ

قلوبَ مَن قرأوا – ما خط – أو كتبوا

سل السخافاتِ أملاها وصدّرها

باتت رصيداً لأهل البَغي يُطلب

أبا مُليكة هل نلت الفخارَ بما

أنشدت مِن نزق يُزوى ويَضطرب؟

وهل بلغت الذرى بما جهرت به

مِن الهجاء إلى السُفول ينتسب؟

وهل تفيأت مجداً كنت تنشدُه

بما انبريت له يقودُك الغضب؟

من القصائد ما دفّ القريضُ لها

يوماً ، ولم يحتملْ عزيفها الأدب؟

و(عبس) تشهدُ ما أنشدت تحرجُها

بين القبائل ، والميزانُ منقلب

لمّا تكسبت بالأشعار ما ارتفعتْ

وما تقبلها الأشاوسُ النجب

ما الشعرُ إن أصبح الدينارُ سيدَه

وشابه الغِش والتدليسُ والكذب؟

ما الشعرُ إن كِيل بالأمداح ترجحُه؟

ما الشعرُ إن كان في الفوضى له الغلب؟

ما الشعرُ إن لم تكن ترقى به قِيمٌ

يذودُ عنها ، ويُعْليها ويحتسب؟

أبا مليكة عاصرتَ الكِرام فما

كان اقتداءٌ بما أتوْه أو قرُب

وعشت عَصرَ نبي الله دون هُدىً

ألم تكن لكلام الله تنجذب؟

ألم تحدثك بالإيمان عن رَشدٍ

نفسٌ سَقاها الصدودَ اللهوُ واللعب؟

ألم يُسامرْك طيفٌ نحو (أحمدِنا)؟

ألم يَقدْك إليه الشوقُ والرَغب؟

أما اعتبرت بما قد حَلّ مِن نذر

مِن بعدها نصُبُ الأصنام تجتنَب؟

أما تساءلت عما ساد مِن شُبَهٍ

في الناس ، رَوّجها جُل الألى كذبوا؟

أما تفكرت في عادات مُجتمع

ساداته مِن أسى تطبيقها خشُب؟

أما تأملت في الأعرافِ ضاقَ بها

عقلُ اللبيب ، وأوهى فكرَه العَجَب؟

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

ماوية و منصور.

عن ماوية بنت ربيعة الحلبي، التقينا باحدى الجنائز و كان صاحبها رجلا ثريا  يسمى منصور، مات و ترك وراءه رزقا وفيرا، من ضياع و محاصيل

أماني الهوى 

اَلَا يَـنْهَاكَ هَـمُّكَ عَـنْ هَواكَا وَتَـنْتَظِرُ الـحَبِيْبَ وَمَا أَتَاكَا وَتَرْجُو مِنْ نُوَيرَ حَدِيثَ وِدٍ وَتَـرجُو أَنْ تَرَاهَا وَأَنْ تَرَاكَا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

القلادة الرابعة!

الظلم يُعقب ظلمة وقتاما يا من عن العُقبى استمى وتعامى بالظلم تنفصمُ العلائقُ والعُرَى فعلام تظلمُ من تعول؟ علاما؟ وبه ندمّر ، ثم تذهبُ ريحُنا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - وخير جليس في الزمان كتاب

شعر المتنبي – وخير جليس في الزمان كتاب

تَرَكنا لِأَطرافِ القَنا كُلَّ شَهوَةٍ فَلَيسَ لَنا إِلّا بِهِنَّ لِعابُ نُصَرِّفُهُ لِلطَعنِ فَوقَ حَوادِرٍ قَدِ اِنقَصَفَت فيهِنَّ مِنهُ كِعابُ أَعَزُّ مَكانٍ في الدُنى سَرجُ سابِحٍ

شرح بيت شعر وكل أخ يفارقه أخوه

شرح بيت شعر وكل أخ يفارقه أخوه

وكلُّ أَخٍ مُفارِقُهُ أخُوهُ لَعمرُ أبيكَ، إلاّ الفَرقدانِ — عمرو بن معد يكرب شرح بيت الشعر: اللغة: الفرقدان: نجمان يهتدى بهما. المعنى: أقسم بعمر أبيك

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

اقتباسات دوستويفسكي - صفة غريبة

اقتباسات دوستويفسكي – صفة غريبة

“ أن بي صفة غريبة ! هي أنني أستطيع أن أكره الأماكن و الأشياء ككرهي للأشخاص تماما ” ― فيودور دوستويفسكي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

أتقدح فيمن شرف الله قدره

أَتَقدَحُ فيمَن شَرَّفَ اللَهُ قَدرَهُ وَمازالَ مَخصوصاً بِهِ طَيِّبُ الثَنا لَعَمرُكَ ما أَحسَنتَ فيما فَعَلتَهُ وَليسَ قَبيحُ القَولِ في الناسِ حَيِّنا فَيا قائِلاً قَولاً يَسوءُ

عبد الله بن المعتز

إن حارب الدهر قلبي

إِن حارَبَ الدَهرُ قَلبي فَقَد أَعيَنَ بِنَصرِ يا دَهرُ لَو كُنتَ حُرَّ لَما أَمِنتَ لِحُرِّ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن المعتز، شعراء العصر العباسي،

ديوان عبد الغني النابلسي
عبد الغني النابلسي

يا من به تتكون الأكوان

يا من به تتكوَّن الأكوانُ وبأمره تتلون الألوانُ هي هذه هي هذه هي هذه كل العوالم تلك والإنسان هي كعبة الغيب المقدس طائف أبداً بها

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً