الإمام الشافعي – إن كنت تغدو في الذنوب جليداً

شارك هذه الأبيات

إِن كُنتَ تَغدو في الذُنوبِ جَليداً

وَتَخافُ في يَومِ المَعادِ وَعيدا

فَلَقَد أَتاكَ مِنَ المُهَيمِنِ عَفوُهُ

وَأَفاضَ مِن نِعَمٍ عَلَيكَ مَزيدا

لا تَيأَسَنَّ مِن لُطفِ رَبِّكَ في الحَشا

في بَطنِ أُمِّكَ مُضغَةً وَوَليدا

لَو شاءَ أَن تَصلى جَهَنَّمَ خالِداً

ما كانَ أَلهَمَ قَلبَكَ التَوحيدا

— الإمام الشافعي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر دينية
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الإمام الشافعي

الإمام الشافعي

أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعيّ المطَّلِبيّ القرشيّ (150-204هـ / 767-820م) هو ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، ومؤسس علم أصول الفقه، وهو أيضاً إمام في علم التفسير وعلم الحديث، وقد عمل قاضياً فعُرف بالعدل والذكاء. وإضافةً إلى العلوم الدينية، كان الشافعي فصيحاً شاعراً، ورامياً ماهراً، ورحّالاً مسافراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو نواس
أبو نواس

أكثري أو فأقلي

أَكثِري أَو فَأَقِلّي قَد مَلَلناكِ فَمَلّي ما إِلى حُبِّكِ عَودٌ ما دَعا اللَهُ مُصَلّي قَد وَهَبناكِ لَعَمري وَتَصَدَّقنا بِحَملِ لَم يَكُن مِثلُكِ لَولا سَفَهِ الرَأيِ

ديوان أحيحة بن الجلاح
أحيحة بن الجلاح

إن تُرد حربي تلاق فتىً

إِن تُرد حَربي تُلاقِ فَتىً غَيرَ مَملوكٍ وَلا بِرمَه قَسَماً ما غَيرَ ذي الذَبِّ أَن نُبيحَ الخَدنَ وَالحُرمَه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان أحيحة بن

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

خانني من لم أخنه

خانَني مَن لَم أَخُنهُ لا وَلا أَذكُرُ مَن هو طالَما غالَطتُ فيهِ طالَما كَذَّبتُ عَنهُ لَيتَهُ ماتَ وَلا كا نَ الَّذي قَد كانَ مِنهُ خَلِّ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً