اقتباسات ويليام شكسبير – الترفع والسخرية

اقتباسات ويليام شكسبير - الترفع والسخرية
شارك هذا الاقتباس

هريو: يا إله الحب، إني لأعرف أنه خليق بكل ما يجدر برجل أن يوهبَه، ولكن
الله لم يخلق قلبً ً ا أشد زهوا من قلب بياتريس. إن الترفع والسخرية يتلألآن في عينيها،
فتستصغران شأن كل ما تقعان عليه، وهي تبالغ في تقدير قوة ذكائها، حتى ليبدو كل
ما عداه ضعيفً ا إنها لا يمكن أن تحب، ولا تطيق التفكري في الحب أو تصوره، إنها محبة
لذاتها، مفرطة في أثرتها.

— ويليام شكسبير، ضجة فارغة.

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
وليم شكسبير

وليم شكسبير

وِلْيَمْ شكسبير شاعر وكاتب مسرحي وممثل إنجليزي بارز في الأدب الإنجليزي خاصة والأدب العالمي عامة،أعماله موجودة وهي تتكون من 38 مسرحية و158 سونيته واثنتين من القصص الشعرية وبعض القصائد الشعرية وقد ترجمت مسرحياته وأعماله إلى كل اللغات الحية وتم تأديتها أكثر بكثير من مؤلفات أي كاتب مسرحي آخر. اعتمد في مسرحه وشعره على العواطف والأحاسيس الإنسانية، مما عزز من عالميته واستمراريته.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قل للحبيب - الحسين بن منصور الحلاج

قل للحبيب – الحسين بن منصور الحلاج

قُلْ لِلْحَبِيبِ الَّذِي يُرْضِيهِ سَفْكُ دَمِي دَمِي حَلالٌ لَهُ فِي الحِلِّ والحَرَمِ إنْ كَانَ سَفْكُ دَمِي أقْصَى مُرَادِكُمْ فَمَا غَلَتْ نَظْرَة مِنْكُمْ بِسَفْكِ دَمِي —

وما كنت إذ ملكتك القلب عالما - ابن زيدون

وما كنت إذ ملكتك القلب عالما – ابن زيدون

تَغَيَّرتَ عَن عَهدي وَما زِلتُ واثِقاً بِعَهدِكَ لَكِن غَيَّرَتكَ الحَوادِثُ وَما كُنتُ إِذ مَلَّكتُكَ القَلبَ عالِماً بِأَنِّيَ عَن حَتفي بِكَفِّيَ باحِثُ — ابن زيدون Recommend0

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن عبد ربه

شمس تجلت تحت ثوب ظلم

شمسٌ تجلَّتْ تحت ثوبِ ظُلَمْ سَقيمةُ الطَّرف بغيرِ سَقَمْ ضاقَتْ عليَّ الأَرضُ مُذ صَرَمتْ حَبلي فما فيها مكانُ قدمْ شمسُ وأَقمارٌ يَطوفُ بها طوْفَ النَّصارى

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

سيدي عش أبدا في أنعم

سيِّدي عشْ أبداً في أنعمٍ أنا منها في حمى عيشٍ نضير لست يا ابن اليأس ممَّا أرْتجي بعد ما قربتني يا ابن الخضير Recommend0 هل

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

لقد حار الذي سبر الوجودا

لقد حار الذي سَبَر الوجودا ليسلك فيه مسلكه البعيدا فما وفى بذاك فحاد عنه إلى علمٍ يورثه السفودا عن الكشفِ الأتم فكان فيه إذا أنصفته

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً