اقتباسات مصطفى صادق الرافعي – قيمة الأشياء بما لها في القلب

وَ إِنِّمَا قِيمَةِ الأَشيَاءِ بِمَا فِيهَا مِن أَثَرِ القَلب، أَو بِمَا لَهَا فِي القَلبِ مِن أَثَر .. وَ لَرُبَّ شَيءٍ تَافِهٍ لَا خَطَر لَهُ وَ لَا غِنَاءَ فِيهِ ، ثُمّ يَكُونُ فِي يَدِ مُحِبٍّ مِن حَبِيبِهِ النَّائِي أَو المُمتَنِع الهَاجِرِ فَإِذَا هُوَ قَد تَحَوَّلَ بِمَوقِعِهِ مِنَ القَلبِ إِلى غَيرِ حَقِيقَتِهِ، فَأَطلَعَهُ الهَوَى مِن مَطلَعٍ آخَرَ لَيس فِي الطَّبيعَةِ ، فَيرتَفِعُ ثُمَّ يَرتَفِعُ حَتَّى كَأَنَّهُ عِندَ صَاحِبِهِ لَيسَ شَيئًا فِي الدُّنيَا بَل الدُّنيَا شَيءٌ فِيهِ ، وَ يَكُون مَاهُو كَائِنٌ وَ يَنبَعِثُ مِنهُ رُوحٌ ذَاتِ جَلالٍ أَقلَّ مَا فِيهِ أَنَّهُ فَوقَ الجَلالِ الإِنسَانِيّ

― مصطفى صادق الرافعي، أوراق الورد

مصطفى صادق الرافعي

مصطفى صادق بن عبد الرزاق بن سعيد بن أحمد بن عبد القادر الرافعي العمري (1298 هـ- 1356 هـ الموافق 1 يناير 1880 - 10 مايو 1937 م). ينتمي إلي مدرسة المحافظين وهي مدرسة شعرية تابعة للشعر الكلاسيكي لقب بمعجزة الأدب العربي.