اقتباساتLoading

حفظ في المفضلة

اقتباسات مصطفى صادق الرافعي – ذلك الحب جعل في عقلين

“لَم تُحيِّرُني المُتَنَاقِضَات وَلا المُتَشَابِهَات, وَلا ضِقتُ بِأَسبَابِ الفِكرِ فِيها, فَإِنَّ ذَلكَ الحُبّ جَعَل فِيَّ عَقلَينِ لَا عَقلًا وَاحِدًا؛ أَحَدُهُمَا يَقرِنّي فِي هِذهِ الدُّنيَا وَالآخَرُ يَنقُلُنِي إِلى ثَانِية؛ دُنيا النّاس جَمِيعاً, وَ دُنيَا اِمرَأَةٍ وَاحِدَة؛ دُنيا السّمَاوَاتِ وَالأَرضِ, وَدُنيَا قَلبي. فِي العَقلِ الأَوَّلِ تَنحَلُّ كُلّ المُشكِلاتِ وَفِي الثَّاني تَنعَقِدُ كُلُّ البَسَائِط.. أَحَدُهما قَويٌّ فَلَو اجتَمَعت عَلَيه عُقُولُ أَعدَائِهِ فِي عَاصِفَةٍ وَاحِدةٍ لَكَانَ وَحدَهُ عَاصَفَةً تَلُفّ بِها لَفَّا.. وَالآخَرُ ضَعِيفٌ ضَعيفٌ, تُمرِضُهُ الابتِسَامَة الوَاحِدةُ مَرَضاً طَوِيلا”

― مصطفى صادق الرافعي، رسائل الأحزان

مصطفى صادق الرافعي

مصطفى صادق بن عبد الرزاق بن سعيد بن أحمد بن عبد القادر الرافعي العمري (1298 هـ- 1356 هـ الموافق 1 يناير 1880 - 10 مايو 1937 م). ينتمي إلي مدرسة المحافظين وهي مدرسة شعرية تابعة للشعر الكلاسيكي لقب بمعجزة الأدب العربي.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى