اقتباسات محمد طمليه – في حديقة عامة

اقتباسات محمد طمليه - في حديقة عامة
شارك هذا الاقتباس

ولا أدري أين قرأت ما مفاده أن المتنزهين لا يحفلون أثناء تجولهم في حديقة عامة برجل وحيد يجلس على مقعد مزدوج تحت شجرة. ولكن هؤلاء المتنزهين أنفسهم يقفون طويلاً لتأمل لوحة على جدار يظهر فيها رجل وحيد يجلس على مقعد مزدوج تحت شجرة في حديقة عامة !

— محمد طمليه، اللوحة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر عن الأم - أًُمي يا ملاكي

قصيدة عن الأم – أًُمي يا ملاكي

أُمِّيَ… يا مَلاكي يا حُبِّي الباقي إلى الأَبَد وَلَم تَزَلْ يَداكِ أُرْجوحَتي وَلَمْ أَزَلْ وَلَدْ يَرْنو إِلَيَّ َشهْرُ وَيَنْطَوي رَبيعْ أُمّي، وَأنْتِ زَهْرُ في عِطْرِهِ

شعر دعبل الخزاعي - له منظر وطف ومنسدل وحف

شعر دعبل الخزاعي – له منظر وطف ومنسدل وحف

لَهُ مَنظَرٌ وَطْفٌ وَمُنسَدِلٌ وحفُّ وَ مُبتَسَمٌ يَحيَى إِذا قَتَل الطّرفُ وللظَّبى عينَاه وللدًّرِّ ثغرُه وَللقُضُبِ الأعْلى وللكُثُب الرِّدْفُ ظلمتُكَ لما قلتُ أشْبَهَكِ الخِشْفُ أو

شعر حماد عجرد - ولكن بلائي منك أنك ناصح

شعر حماد عجرد – ولكن بلائي منك أنك ناصح

فَأُقْسِمُ لَوْ أَصْبَحْتَ فِي لَوْعَةِ الْهَوَى لَأَقْصَرْتَ عَنْ لَوْمِي وَأَطْنَبْتَ فِي عُذْرِي وَلَكِنْ بَلَائِي مِنْكَ أَنَّكَ نَاصِحٌ وَأَنَّكَ لَا تَدْرِي بِأَنَّكَ لَا تَدْرِي — حماد

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

ما أعجب الأيام لـ ابن الفارض

ما أعجب الأيام لـ ابن الفارض

ما أعجَبَ الأيَّامَ تُوجِبُ للفَتى مِنَحاً وتَمنَحُهُ بسَلبِ عَطاءِ يا هَل لِماضي عَيشِنا مِن عَودَةٍ يَوماً وَأسمَحُ بَعدَهُ بَبقائي — ابن الفارض Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو نواس
أبو نواس

أزور محمدا فإذا التقينا

أَزورُ مُحَمَّداً فَإِذا اِلتَقَينا تَكَلَّمَتِ الضَمائِرُ في الصُدورِ فَأَرجِعُ لَم أَلُمهُ وَلَم يَلُمني وَقَد رَضِيَ الضَميرُ عَنِ الضَميرِ أُمورٌ لَيسَ يَعرِفُها سِوانا يُحَيِّرُ لُطفُها بَصَرَ

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

أرى قوما بليت بهم

أَرى قَوماً بُليتُ بِهِم نَصيبي مِنهُمُ نَصبي فَمِنهُم مَن يُنافِقُني فَيَحلِفُ لي وَيَكذِبُ بي وَيُلزِمُني بِتَصديقِ ال لَذي قَد قالَ مِن كَذِبِ وَذو عَجَبٍ إِذا

ابن الوردي

عدمتكم نصارى مصر كفوا

عدمتكُم نصارى مصرَ كُفُّوا فكمْ آذيتمونا مِنْ طريقِ حريقُ النارِ قدْ عجلتموهُ فأجَّلْنا لكمْ نارَ الحريقِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً