اقتباسات عبد الله بن المقفع – التقويم والتأديب

اقتباسات عبد الله بن المقفع - التقويم والتأديب
شارك هذا الاقتباس

لا تَلْتَمِسْ تَقْويِمْ ما لا يَسْتَقيمْ ولا تُعالِجْ تَأديبْ ما لا يَتَأَدّبْ

— عبد الله بن المقفع، كليلة و دمنة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الله بن المقفع

عبد الله بن المقفع

أبو مُحمّد عبد الله بن المقفع (724 م ـ 759 م) مفكّر فارسي اعتنق الإسلام، وعاصر كُلاً من الخلافة الأموية والعباسية. نقل من البهلوية إلى العربية كليلة ودمنة. وله في الكتب المنقولة الأدب الصغير والأدب الكبير.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو نواس - سأعطيك الرضا وأموت غما

شعر أبو نواس – سأعطيك الرضا وأموت غما

سَأُعطيكِ الرِضا وَأَموتُ غَمّاً وَأَسكُتُ لا أَغُمُّكِ بِالعِتابِ عَهِدتُكِ مَرَّةً تَنوينَ وَصلي وَأَنتِ اليَومَ تَهوَينَ اِجتِنابي وَغَيَّرَكِ الزَمانُ وَكُلُّ شَيءٍ يَصيرُ إِلى التَغَيُّرِ وَالذَهابِ فَإِن

شعر - يكفي اللبيب إشارة مغموزة

شعر – يكفي اللبيب إشارة مغموزة

يَكْفِي اللَّبِيبَ إِشَارَةٌ مَغْمُوزَةٌ وَسِوَاهُ يُدْعَى بِالنِّدَاءِ العَالِي وسواهما بالزَّجرِ من قِبَلِ العَصَا ثم العَصَا هي رابعُ الأحوال — شاعر غير معروف من كتاب نفح

شعر قيس بن الملوح - دعوني أمت غما وهما وكربة

شعر قيس بن الملوح – دعوني أمت غما وهما وكربة

دَعوني دَعوني قَد أَطَلتُم عَذابِيا وَأَنضَجتُمُ جِلدي بِحَرِّ المَكاوِيا دَعوني أَمُت غَمّاً وَهَمّاً وَكُربَةً أَيا وَيحَ قَلبي مَن بِهِ مِثلُ ما بِيا دَعوني بِغَمّي وَاِنهَدوا

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان حاتم الطائي
حاتم الطائي

ألا إنني قد هاجني الليلة الذكر

أَلا إِنَّني قَد هاجَني اللَيلَةَ الذِكَر وَما ذاكَ مِن حُبِّ النِساءِ وَلا الأَشَر وَلَكِنَّني مِمّا أَصابَ عَشيرَتي وَقَومي بِأَقرانٍ حَوالَيهِمِ الصُبَر لَيالِيَ نُمسي بَينَ جَوٍّ

ديوان أبو الأسود الدؤلي
أبو الأسود الدؤلي

أتاني في الطيفاء أوس بن عامر

أَتانيَ في الطَيفاءِ أَوسُ بنُ عامِرٍ لَيَخدَعَني عَنها بِجِنِّ ضِراسِها فَسامَ قَليلاً يائِساً غَيرَ ناجِزٍ وَأَحضَرَ نَفساً واثِقاً بِمكاسِها فَأَقسَمتُ لَو أَعطيتَ ما سُمتَ مِثلَهُ

ديوان ابن مليك الحموي
ابن مليك الحموي

يا عين جودي لفقد الألف بالسهر

يا عين جودي لفقد الألف بالسهر وأذري الدموع ولا تبقي ولا تذر ويا جفوني إن لم تسفحين دما بكيت من كبد بالحر مستعر متى تعود

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً