اقتباسات دوستويفسكي – العذاب هو المصدر الوحيد للإدراك

اقتباسات دوستويفسكي - العذاب هو المصدر الوحيد للإدراك
شارك هذا الاقتباس

إن العذاب هو المصدر الوحيد للإدراك، رغم أنني قلت في البداية أن الإدراك هو أسوأ ما يتميز به الإنسان.

– فيودور دوستويفسكي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
فيودور دوستويفسكي

فيودور دوستويفسكي

فيودور ميخايلوفيتش دوستويفسكي (11 نوفمبر 1821 - 9 فبراير 1881). هو روائي وكاتب قصص قصيرة وصحفي وفيلسوف روسي. وهو واحدٌ من أشهر الكُتاب والمؤلفين حول العالم. رواياته تحوي فهماً عميقاً للنفس البشرية كما تقدم تحليلاً ثاقباً للحالة السياسية والاجتماعية والروحية لروسيا في القرن التاسع عشر، وتتعامل مع مجموعة متنوعة من المواضيع الفلسفية والدينية.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ذو الرمة إذا هبت الأرواح من نحو جانب

شعر ذو الرمة – إذا هبت الأرواح من نحو جانب

أَرَشَّت لَها عَيناكَ دَمعاً كَأَنَّهُ كُلى عَيّنٍ شَلشالُها وَصَبيبُها ألَا لا أَرى الهِجرانَ يَشفي مِنَ الهَوى ولَا وَاشيا عِندي بِمَيٍّ يَعيبُها إِذا هَبَّتِ الأَرواحُ مِن

شعر البحتري - فرأيت غش صدورهم بعيونهم

شعر البحتري – فرأيت غش صدورهم بعيونهم

عَجَباً لِأَقوامٍ وَصَلتُ حِبالَهُم وَرَعيتُ غَيبَتَهُم بِكُلِّ مَشاهِدِ وَسَتَرتُ عَيبَهُمُ وَكُنتُ مُجاهِداً مَن رامَ نَقصَهُمُ بِكُلِّ تَجاهُدِ فَرَأَيتُ غِشَّ صُدورِهِم بِعُيونِهِم وَالعَينُ في الحالاتِ أَعدَلُ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

خيارات بنيامين فرانكلين

خيارات بنيامين فرانكلين

إما أن تكتب شيئاً يستحق القراءة، أو أن تفعل شيئاً يستحق الكتابة ! Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

وواد تسكر الأرواح فيه

وَوادٍ تَسكَرُ الأَرواحُ فيهِ وَتَخفِقُ فيهِ أَرواحُ النَسيمِ بِهِ الأَطيارُ قَد قالَت وَقالَت كَلاماً شافِياً داءَ الكَليمِ تَسَلسَلُ في خَمائِلِهِ مِياهٌ يُقَدُّ أَديمُها قَدَّ الأَديمِ

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

إن الخليط مع الصباح تصدعوا

إِنَّ الخَليطَ مَعَ الصَباحِ تَصَدَّعوا فَالقَلبُ مُرتَهَنٌ بِزَينَبَ موجِعُ أَشكو إِلى بَكرٍ وَقَد جَزَعَت بِها بَغلاتُها ذوصَ النَواصِفِ تَرفَعُ قالوا بِمَرَّ اليَومَ ثُمَّ مَبيتَهُم ضَحيانُ

عبد الله بن المعتز

الآن سرت فؤادي مقلة الريم

الآنَ سَرَّت فُؤادي مُقلَةُ الريمِ وَاِهتَزَّ كَالغُصنِ في مَيلٍ وَتَقويمِ الآنَ ناجى بِوَحيِ الحُبِّ عاشِقَهُ وَاِستَعجَلَ اللَحظَ في وُدٍّ وَتَسليمِ قَد بِتُّ أَلثِمُهُ وَاللَيلُ حارِسُنا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً