اقتباسات جبران خليل جبران – سعادة المرأة

اقتباسات جبران خليل جبران - سعادة المرأة
شارك هذا الاقتباس

“..عرفت أن سعادة المرأة ليست بمجد الرجل وسؤدده، ولا بكرمه وحلمه، بل بالحب الذي يضم روحها إلى روحه، ويسكب عواطفها في كبده، ويجعلها ويجعله عضواً واحداً من جسم الحياة..”

— جبران خليل جبران (الأرواح المتمردة)

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
جبران خليل جبران

جبران خليل جبران

جبران خليل جبران شاعر وكاتب ورسام لبناني عربي من أدباء وشعراء المهجر هاجر صبياً مع عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على جنسيتها، كان في كتاباته اتجاهان، أحدهما يأخذ بالقوة ويثور على عقائد الدين، والآخر يتتبع الميول ويحب الاستمتاع بالحياة النقية.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي -الخيل والليل والبيداءُ تعرفني

شعر المتنبي – الخيل والليل والبيداءُ تعرفني

وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَيـنِ بـهِ حتَّى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَـوْتِ يَلْتَطِـمُ الخَيْـلُ وَاللّيْـلُ وَالبَيْـداءُ تَعرِفُنـي وَالسّيفُ وَالرّمحُ والقرْطاسُ وَالقَلَـمُ صَحِبْتُ فِي الفَلَواتِ الوَحشَ منفَـرِداً حتى تَعَجّبَ

من اجمل ما قال جميل بثينة في الغزل

من اجمل ما قال جميل بثينة في الغزل

أَلا ليتَ رَيْعانَ الشَّبابِ جَديدُ ودَهْراً تَوَلَّى يا بُثَيْنَ يَعودُ فَنَبْقى كما كنّا نَكونُ، وأنْتُمُ قَريبٌ، وإذْ ما تَبْذُلينَ زَهيد —   جميل بثينة Recommend0

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

اقتباسات نجيب محفوظ نحن في مسرح كبير

اقتباسات نجيب محفوظ – نحن في مسرح كبير

“مَن مِنَ النَّاسِ حَولَنَا يَحظَى بِشَخْصِيَّةٍ وَاحِدَةٍ ؟ نَحنُ فِي مَسرَحٍ كَبِير ، الجَمِيع مُمَثِّلُون ، يَقُولُونَ كَلَاماً جَذَّاباً فَوقَ الخَشَبَةِ وَ يَتَهَامَسُونَ بِكَلَامٍ آخَرَ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لبيد بن ربيعة
لبيد بن ربيعة

بدلن بعد النفش الوجيفا

بُدِّلنَ بَعدَ النَفَشِ الوَجيفا وَبَعدَ طولِ الجِرَّةِ الصَريفا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لبيد بن ربيعة، شعراء العصر الجاهلي، قصائد

ديوان البحتري
البحتري

لي حبيب قد لج في الهجر جدا

لي حَبيبٌ قَد لَجَّ في الهَجرِ جِدّا وَأَعادَ الصُدودَ مِنهُ وَأَبدى ذو فُنونٍ يُريكَ في كُلِّ يَومٍ خَلَفاً مِن جَفائِهِ مُستَجَدّا يَتَأَبّى مَنعاً وَيُنعِمُ إِسعا

ديوان عمر بن أبي ربيعة
عمر بن أبي ربيعة

ألا يا بكر قد طرقا خيال

أَلا يا بَكرُ قَد طَرَقا خَيالٌ هاجَ لي الأَرَقا أَجازَ البيدَ مُعتَرِضاً فَعَرضَ الوادِ فَالشَفَقا لِهِندٍ إِنَّ ذِكرَتَها تُرى مِن شيمَتي خُلُقا وَلَو عَلِمَت وَخَيرُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً