اقتباسات ارنست همنغواي – السعادة والذكاء

اقتباسات ارنست همنغواي - السعادة والذكاء
شارك هذا الاقتباس

السعادة عند الأشخاص الأذكياء هي أندر الأشياء التي أعرفه.

― إرنست همنجواي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد مطر - النار لا تنطق إلا لهبا

شعر أحمد مطر – النار لا تنطق إلا لهبا

النَّارُ لا تَنْطِقُ إلاَّ لَهَباًإنْ خَنَقوها بالحَطَبْ وإنني مُخْتَنِقٌ حَدَّ التِهامي غَضَبي مِنْ فَرْطِ مابي منْ غَضَبْ ! تَسألُني عَنِ السَّبَبْ ؟! هاكَ سلاطينَ العَرَبْ

من موشح زمان الوصل للسان الدين الخطيب

من موشح زمان الوصل للسان الدين الخطيب

في لَيالٍ كَتَمَت سِرَّ الهَوى بِالدُّجى لَولا شُموسُ الغُرَرِ مالَ نَجمُ الكأسِ فيها و هَوى مُستَقيمَ السَّيرِ سَعدَ الأثَرِ حِينّ لَذَّ النَومُ شَيئاً أو كَما

شعر أبو العلاء المعري - وأعط أباك النصف حيا وميتا

شعر أبو العلاء المعري – وأعط أباك النصف حيا وميتا

وَأَعطِ أَباكَ النَصفَ حَيّاً وَمَيِّتاً :: وَفَضِّل عَلَيهِ مِن كَرامَتِها الأُمّا أَقَلَّكَ خِفّاً إِذا أَقَلَّتكَ مُثقِلاً :: وَأَرضَعَتِ الحَولَينِ وَاِحتَمَلَت تِمّا وَأَلقَتكَ عَن جَهدٍ وَأَلقاكَ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

رش السماء طريقكم - محمد مهدي الجواهري

رش السماء طريقكم – محمد مهدي الجواهري

رشَّ السماءُ طريقَكم أيُحبُّكم حتى المطر ! في القلبِ منزلُكم وبين السَمع منا والبَصر ليل الجزيرة لم يكنْ لولاكمُو فيه سَحَر – محمد مهدي الجواهري

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

من هم المضنى ومن شجنه

من همَّ المضنى ومن شجنه ربعٌ بكيتُ الحبيبَ في دمنه لولاه لم أندب الخليط ولم أصبُ إلى سربه ولا عينه ولم أعرج على منازله أسأل

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

قالوا النبيه فقلت أه

قالوا النَبيهُ فَقُلتُ أَه لاً بِالنَبيهِ وَمَرحَبا قالوا صَديقُكَ قُلتُ أَع رِفُهُ الصَديقَ المُجتَبى قالوا أَتى لَكَ زائِراً مُتَوَدِّداً مُتَحَبِّبا قُلتُ الكَريمُ وَمِثلُهُ مَولىً تُحَلُّ

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

أبلغ ربيعة وابن أمه نوفلا

أَبلِغ رَبيعَةَ وَاِبنَ أُمِّهِ نَوفَلاً أَني مُصيبُ العُظمِ إِن لَم أَصفَحِ وَكَأَنَّني رِئبالُ غابٍ ضَيغَمٍ يَقرو الأَماعِزَ بِالفَجاجِ الأَفيَحِ غَرَثَت حَليلَتُهُ وَأَرمَلَ لَيلَةً فَكَأَنَّهُ غَضبانُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً