اقتباسات ابن حزم الأندلسي – الحب داء عياء و فيه الدواء

اقتباسات ابن حزم الأندلسي الحب داء عياء و فيه الدواء

“وَ الحُبُّ أَعزَّكَ الله دَاءٌ عَيَاءٌ وَ فِيهِ الدَّواءُ مِنهُ عَلى قَدرِ المُعَامَلَةِ، وَ مَقَامٌ مُستَلَذٌّ، وَ عِلَّةٌ مُشتَهَاة لا يَوَدُّ سَلِيمُهَا البِرءَ ، وَ لا يَتَمنَّى عَلِيلُهَا الإِفَاقَة. يُزَيِّنُ لِلمرءِ مَا كَانَ يَأنَفُ مِنهُ ، وَ يُسهِّلُ عَلَيهِ مَا كَانَ يَصعُبُ عِندَهُ حَتَّى يُحيلَ الطَّبائِع المُرَكَّبة وَ الجِبِلَّةَ المَخلُوقَة”

— ابن حزم الأندلسي، كتاب طوق الحمامة في الألفة والألاف

ابن حزم الأندلسي

أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الأندلسي (994- 1064م). يعد من أكبر علماء الأندلس وأكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري. متكلم وأديب وشاعر ونسابة وعالم برجال الحديث وناقد محلل بل وصفه البعض بالفيلسوف كما عد من أوائل من قال بكروية الأرض.