اقتباسات إميل حبيبي – هذه هي النهاية

هذه هي النّهاية، يا صاحبي. نهاية الّذي لا يَتَلفّت حوله بل يتلفَّتُ إِلى دَاخِله، فَلا يَرى سوى الظِّلال الغَريبة، فينقلب على ظهرهِ و يَنصِبُ فكَّيهِ للقِتَال! أيهما تُقاتل: نفسك أم ظلالك؟

― إميل حبيبي، سداسية الأيام الستة وقصص أخرى

 

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.