شعر بشار بن برد - قتلت من كان قدامي بحسرته

شعر بشار بن برد – قتلت من كان قدامي بحسرته

قالَت وَلا ذَنبَ لي إِن كُنتُ جارِيَةً قَد خَصَّني بِالجَمالِ الخالِقُ الباري فَصاغَني صيغَةً نِصفَينِ مِن ذَهَبٍ نِصفي وَنِصفي كَدِعصِ الرَملَةِ الهاري إِذا بَدَيتُ رَأَيتَ الناسَ

شعر كثير عزة - لقد أسمعت لو ناديت حيا

شعر كثير عزة – لقد أسمعت لو ناديت حيا

يَعِزُّ عَلَيَّ أَن نَغدو جَميعًا وَتُصبِحَ ثاوِيًا رَهناً بِوادِ فَلو فودِيتَ مِن حَدَثِ المَنايا وَقَيتُكَ بِالطَّريفِ وَبِالتِلادِ لَقَد أَسمَعتَ لَو نادَيتَ حيًّا وَلكِن لا حَياةَ

شعر ابن الرومي كم مقلة بعده عبرى مؤرقة

شعر ابن الرومي – كم مقلة بعده عبرى مؤرقة

للَّه من هالِكٍ وافَى الحِمامُ بِهِ أُخرَى الحياةِ وأخْرَى المجدِ في أمدِ كم مُقْلَةٍ بعدَه عَبْرَى مُؤَرَّقَةٍ كأَنما كُحِلَتْ سَمَّاً على رمدِ جادتْ عليه فأغْنَتْ

شعر محمود البارودي إذا لم يكن للدمع في الخد مسرب

شعر محمود البارودي – إذا لم يكن للدمع في الخد مسرب

كَفَى حَزناً أَنَّ النَّوَى صَدَعَتْ بِهِ فُؤَاداً مِنَ الْحِدْثَانِ لا يَتَصَدَّعُ وَمَا كُنْتُ مِجْزَاعاً وَلَكِنَّ ذَا الأَسَى إِذَا لَمْ يُسَاعِدْهُ التَّصَبُّرُ يَجْزَعُ فَقَدْنَاهُ فِقْدَانَ الشَّرَابِ

شعر جميل بثينة - تذكرت ليلى فالفؤاد عميد

شعر جميل بثينة – تذكرت ليلى فالفؤاد عميد

تَذَكَّرتُ لَيلى فَالفُؤادُ عَميدُ وَشَطَّت نَواها فَالمَزارُ بَعيدُ عَلِقتُ الهَوى مِنها وَليداً فَلَم يَزَل إِلى اليَومِ يَنمي حُبُّها وَيَزيدُ فَما ذُكِرَ الخلّانُ إِلّا ذَكَرتُها وَلا

شعر أحمد مطر - هي أمة

شعر أحمد مطر – هي أمة

هِيَ أُمَّةٌ طُبِعَتْ على عِشْقِ الدَّمارْ ! هِيَ أُمَّةٌ مَهْما اشتعلتَ لكي تُنير لَها الدُّجى قَتَلتْكَ في بَدْءِ النَّهارْ ! هِيَ أُمّةٌ تَغتالُ شَدْوَ العَندليب

شعر قيس بن الملوح - أفي كل يوم عبرة ثم نظرة

شعر قيس بن الملوح – أفي كل يوم عبرة ثم نظرة

أَفي كُلِّ يَومٍ عَبرَةٌ ثُمَّ نَظرَةٌ لَعَينِكَ يَجري ماؤُها يَتَحَدَّرُ مَتى يَستَريحُ القَلبُ إِمّا مُجاوِرٌ حَزينٌ وَإِمّا نازِحٌ يَتَذَكَّرُ — قيس بن الملوح أبيات الشعر

شعر أبو دهبل الجمحي - أبيت كئيبا للهموم كأنما

شعر أبو دهبل الجمحي – أبيت كئيبا للهموم كأنما

تَطاوَلَ هذا اللَيلُ ما يَتَبَلَّجُ وَأَعيَت غَواشي عَبرَتي ما تَفَرَّجُ أَبيتُ كَئيباً لِلهُمومِ كَأَنَّما خِلالَ ضُلوعي جَمرَةٌ تَتَوَهَّجُ فَطَوراً أَمَنّي النَفسَ مِن تَكتَمِ المُنى وَطَوراً

شعر أحمد مطر - أريد الصمت كي أحيا

شعر أحمد مطر – أريد الصمت كي أحيا

أنا لا أكتبُ الأشعارَ فالأشعارُ تَكتُبُني، أُريدُ الصَمتَ كَي أحيا، ولكنّ الذي ألقاهُ يُنطِقُني، ولا ألقى سِوى حُزنٍ، عَلى حُزنٍ، عَلى حُزن، أأكتبُ أنّني حَيٌ

شعر عمر الخيام - حرب سجال

شعر عمر الخيام – حرب سجال

بيني وبين النفس حرب سجال وأنت يا رب شديد المحال أنتظر العفو ولكنني خجلان من علمك سوء الفعال — عمر الخيام (رباعيات خيام)

شعر المتنبي - تهاب سيوف الهند وهي حدائد

شعر المتنبي – تهاب سيوف الهند وهي حدائد

تُهابُ سُيوفُ الهِندِ وَهيَ حَدائِدٌ فَكَيفَ إِذا كانَت نِزارِيَّةً عُربا وَيُرهَبُ نابُ اللَيثِ وَاللَيثُ وَحدَهُ فَكَيفَ إِذا كانَ اللُيوثُ لَهُ صَحبا وَيُخشى عُبابُ البَحرِ وَهوَ

شعر البحتري - وما صحبتك من خوف ولا طمع

شعر البحتري – وما صحبتك من خوف ولا طمع

وَلا أَمُنُّ عَلَيكَ الشُكرَ مُتَّصِلاً إِذا بَعُدتُ وَمَنّي حينَ أَقتَرِبُ وَما صَحِبتُكَ من خوْفٍ ولا طَمَعٍ، بلِ الشّمائلُ، والأخلاقُ تُصْطَحَبُ — البحتري