صدق الإحساس وعمق الشعور وحرارة التعبير في الرثاء – الخنساء

قَذىً بِعَينِكِ أَم بِالعَينِ عُوّارُ أَم ذَرَفَت إِذ خَلَت مِن أَهلِها الدارُ كَأَنَّ عَيني لِذِكراهُ إِذا خَطَرَت فَيضٌ يَسيلُ عَلى… متابعة قراءة صدق الإحساس وعمق الشعور وحرارة التعبير في الرثاء – الخنساء

شعر جميل بثينة – غريب إذا ما جئت طالب حاجة

وأنت امرؤ من أهل نجدٍ، وأهلُنا تَهامٍ، فما النجديّ والمتغوّر! غريبٌ، إذا ما جئتَ طالبَ حاجةٍ وحوليَ أعداءٌ، وأنتَ مُشهَّر… متابعة قراءة شعر جميل بثينة – غريب إذا ما جئت طالب حاجة

كأن فؤادي يوم قمت مودع – عنترة بن شداد

كَأَنَّ فُؤادي يَومَ قُمتُ مُوَدِّع عُبَيلَةَ مِنّي هارِبٌ يَتَمَعَّجُ خَليلَيَّ ما أَنساكُما بَل فِداكُم أَبي وَأَبوها أَينَ أَينَ المُعَرَّجُ —… متابعة قراءة كأن فؤادي يوم قمت مودع – عنترة بن شداد