ابن معصوم

شعر ابن معصوم – لما جلا ياقوت صفحة خده

لَمّا جلا ياقوتَ صفحةِ خَدِّه أَبدى لنا من عارضَيه زُمرُّذا وَرَمى القُلوبَ فكانَ سَهمُ لحاظِهِ أَمضى من السَهم المُصيب وأَنفَذا…

زر الذهاب إلى الأعلى