إن الأعزاء إذا اشتاقوا أذلاءُ – الحلاج

إن الأعزاء إذا اشتاقوا أذلاءُ - الحلاج
شارك هذه الأبيات

ذَلُّوا بِغَيرِ اقْتِدَارٍ عِندَمـا وَلِهُـُوا

إنَّ الأعِـزَّا إذا اشـْتَاقـُوا أذِلاَّءُ

— الحلاج

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الحسين بن منصور الحلاج

الحسين بن منصور الحلاج

أبو عبد الله حسين بن منصور الحلاج (858 - 26 مارس، 922) (244 هـ 309 هـ) من أعلام التصوف.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

رأى فحب فرام الوصل فامتنعوا - الشاب الظريف

رأى فحب فسام الوصل فامتنعوا – الشاب الظريف

رُوحي الفِدَاءُ لأَحْبابي وَإِنْ نَقَضُوا عَهْدَ المُحِبِّ الَّذي لِلْعَهْدِ مَا نَقَضَا قِفْ واسْتَمِعْ سِيرَةَ الصَّبِّ الَّذي قَتَلُوا فَماتَ في حُبِّهِم لَمْ يَبْلُغِ الغَرَضَا رَأَى فَحبَّ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الفرزدق
الفرزدق

كم لك يا ابن دحمة من قريب

كَم لَكَ يا اِبنَ دَحمَةَ مِن قَريبٍ مَعَ التُبّانِ يُنسَبُ وَالزِيارِ يَظَلُّ يُدافِعُ الأَقلاعَ مِنها بِمُلتَزِمِ السَفينَةِ وَالحِتارِ إِذا نُسِبَت عُمانُ وَجَدتَ فيها مَذاهِبَ لِلسَفينِ

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

أقمت برغمي وما طائري

أَقَمتُ بِرَغمي وَما طائِري بِراضٍ إِذا أَلِفَتهُ الوُكونُ وَلي أَمَلٌ كَأَتمِّ القَنا وَحالٌ كَأَقصَرِ سَهمٍ يَكونُ فَيا أَلِفَ اللَفظِ لا تَأمُلي حَراكاً فَما لَكِ إِلّا

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

هل في عتاب الحادثات غناء

هل في عتابِ الحادثاتِ غَناءُ أم هل لعيشٍ في الزمانِ صفاءُ بَيْنا يُديرُ المرءُ كأسَ سُروره كَرّتْ عليه ومِلْؤها أقذاء فأبَى لنا إلاّ التَحَوُّلَ دائماً

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً