إلى الله أشكو طوع نفسي للهوى – ابن رازكه

إِلى اللَهِ أَشكو طَوعَ نَفسِيَ لِلهَوى

وَإِسرافَها في غَيِّها وَعُيوبها

دَعَتني إِلى ما تَشتَهي فَأَجَبتُها

فَضاعَ نَصيبي في طِلابي نَصيبها

وَما هِيَ إِلّا كَالفَراشَةِ إِنَّها

تَرى الناسَ ناراً ثُمَّ تُصلى لَهيبَها

— ابن رازكه

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.