شارك هذا الاقتباس

أيقظت حنين الطرقات

بشجري الأعلى

محتفلا بيواقيتي الدبساء

وبفراغي المسكوب

من الشرفات المائيةِ

فوق زجاج اليد

لا ثالثَ للملح يباركهُ

ونويتُ غدا

أنهض لقميصي أتَبِّلهُ

بالياقات العذْبةِ

ألقى السكَّرَ بين مناكبهِ

لا أنسى أني ولد أرثوذكْسيُّ

أغسل قدمي بالخُضَر البوريِّةِ

أحبس في صدري زلزلة الغسق المهْرَقِ

فوق جبين الليلِ…

على الجهة الأولى لقِوامِ الشرفةِ

وقفتْ كاهنةٌ تسقي الكون

بَهاءَ يديها

حين مررتُ بها

كنتُ أعلِّق شبْهَ سؤالٍ

فوق لسان الأرضِ

وأمشي وأنا أتفرّس ظُللاً

لرخامٍ يضرب في الأبدِيّةِ…

داليةٌ واقفةٌ تحملُ عنبا مغتبطا

وتُرائي

وعجوز يقتعد السعَفَ الناضرَ

يشهد حفْلَ يمامٍ في

برج القرية

ليس يبالي بصقيع النهرِ

ولا تكملةِ الإغفاءِ

ولا رتْقِ أصابعه الخمسِ…

إلهي

إن حضر الحجر الساطع

أخبِرْهُ

أني منه إلى هدْب الغابةِ أقربُ.

ــــــــــــــ

مسك الختام:

صادقْ أخــا ثــقــةٍ حلا ومرتحلاً

إن الثقات لمن قد صادقوا حِصنُ

ولا تمِلْ لوَضيـــــــعٍ كـي تصادِقَهُ

فإنه للــمـــســـــــاوي كلِّها حِضْنُ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

الجواب المفحم المبكي!

بأخلاقه المرءُ يا هازلة وبالهمّة الفذة الصائلة وبالعلم ينشرُه في الورى بنفس لآساسه حاملة وبالدين يدعو له قومه بروح لأسبابه باذلة وبالأدب العفّ يحيا له

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من اجمل ابيات الشعر في الزهد لـ أبو العتاهية

من اجمل ابيات الشعر في الزهد لـ أبو العتاهية

فَلا تَعشَقِ الدُنيا أُخَيَّ فَإِنَّما تَرى عاشِقَ الدُنيا بِجُهدِ بَلاءِ حَلاوَتُها مَمزوجَةٌ بِمَرارَةٍ وَراحَتُها مَمزوجَةٌ بِعَناءِ فَلا تَمشِ يَوماً في ثِيابِ مَخيلَةٍ فَإِنَّكَ مِن طينٍ

ابن زهر - قصيدة أيها الساقي إليك المشتكى

ابن زهر – قصيدة أيها الساقي إليك المشتكى

أَيُّها الساقي إِلَيكَ المُشتَكى قَد دَعَوناكَ وَإِن لَم تَسمَع وَنَديمٌ هِمتُ في غُرّتِه وَشَرِبت الراحَ مِن راحَتِه كُلَّما اِستَيقَظَ مِن سَكرَتِه جَذَبَ الزِقَّ إِلَيهِ وَاِتَّكا

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

وكأنني قد متُّ قبل الآن… أَعرفُ هذه الرؤيا، وأَعرفُ أَنني أَمضي، إلى ما لَسْتُ أَعرف.

أَعرفُ هذه الرؤيا – محمود درويش

وكأنني قد متُّ قبل الآن… أَعرفُ هذه الرؤيا، وأَعرفُ أَنني أَمضي، إلى ما لَسْتُ أَعرف. — محمود درويش Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

لا فض من رب القوافي فوه

لا فض من رب القوافي فوه وأناله مولاه ما يرجوه فلقد أتانا منه نظم رائق في قوله لو شاء ما قتلوه للّه درك لم تزل

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

لي في الأصادق خائن

لي في الأصادق خائن في المال مني والوداد فمتى أراهُ وخلفه عاتٍ من الأقوام عاد ونداؤه هذا جزاً فأقول قد صدق المنادي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

يا عمرو فخرا فقد أعطيت منزلة

يا عمرو فخراً فقد أعْطيتَ منزلةً ليست لِقَسٍّ ولا كانت لشمّاسِ للناس فيلٌ إمامُ الناس مالكُهُ وأنت يا عمرو فيل الله لا الناس عليك خُرطوم

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً