أَمَا وَهَوى ً عَصَيْتُ لَهُ الْعَوَاذِلْ لابن حيوس

أَما وَهَوىً عَصَيتُ لَهُ العَواذِل

لَقَد أَسمَعتَ نُصحَكَ غَيرَ قابِل

وَما سَمعي إِلى العُذّالِ مُصغٍ

وَلا قَلبي عَنِ الأَحبابِ ذاهِل

وَلَو أَنصَفتَ لَم تُنكِر وُقوفي

عَلى طَلَلٍ بِذاتِ الضالِ ماثِل

— ابن حيوس

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.