أحيحة بن الجلاح – ألا هل فؤادي إذ صبا اليوم نازع

أحيحة بن الجلاح - ألا هل فؤادي إذ صبا اليوم نازع
شارك هذه الأبيات

أَلا هَل فُؤادي إِذ صَبا اليَومَ نازِعُ

وَهَل عَيشُنا الماضي الَّذي زالَ رايِعُ

وَهَل مِثلُ أَيّامٍ تَسَلَّفنَ بِالحِمى

عَوايِدُ أَو عَيشُ السِتارَينِ راجِعُ

كَأَن لَم تُجاوِرنا رَميمٌ وَلَم نَقُم

بِفَيضِ الحِمى إِذ أَنتَ بِالعَيشِ قانِعُ

وَبُدِّلتُ بَعدَ القُربِ سُخطاً وَأَصبَحَت

مُضابِعَةً وَاِستَشرَفَتكَ الأَضابِعُ

وَكُلُّ قَرينٍ ذي قَرينٍ يَوَدَّهُ

سَيُفجِعَهُ يَوماً مِنَ البَينِ فاجِعُ

— أحيحة بن الجلاح

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر فراق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أحيحة بن الجلاح

أحيحة بن الجلاح

أحيحة بن الجلاح بن الحريش الأوسي وكنيته أبو عمرو؛ شاعر عربي قديم من دهاة العرب وشجعانهم.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البارودي - ولا تبتئس من محنة ساقها القضا

شعر البارودي – ولا تبتئس من محنة ساقها القضا

وَلا تَبْتَئِسْ مِنْ مِحْنَةٍ سَاقَهَا الْقَضَا إِلَيْكَ فَكَمْ بُؤْسٍ تَلاهُ نَعِيمُ فَقَدْ تُورِقُ الأَشْجَارُ بَعْدَ ذُبُولِهَا وَيَخْضَرُّ سَاقُ النَّبْتِ وَهْوَ هَشِيمُ إِذَا مَا أَرَادَ اللَّهُ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

أعجل بتسبيح رب لا كفاء له

أَعجِل بِتَسبيحِ رَبٍّ لا كِفاءَ لَهُ أَو رَتِّلَنهُ وَلا تَجنَح إِلى رَتِلِ وَلا تَكُن عادِياً كَالذِئبِ شيمَتُهُ خَتلٌ فَلا خَيرَ مَصروفٌ إِلى الخُتلِ ما أَنتَ

عبد الله بن المعتز

وظاهرة في نصف شهر لمن يرى

وَظاهِرَةٍ في نِصفِ شَهرٍ لِمَن يَرى وَلَكِنَّها مَكتومَةٌ آخَرَ الشَهرِ تَداخَلُ في لَيلِ المِحاقِ بِمِثلِهِ وَتَضحَكُ عَن دُرٍّ وَتَسقيكَ مِن خَمرِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

ديوان البحتري
البحتري

أليس طبعا في بني آدم

أَلَيسَ طَبعاً في بَني آدَمٍ أَن يَخجَلَ الضارِطُ مِن ضَرطَتِه قَد نالَ وَهبٌ عِندَها رِفعَةً وَزُلفَةً فَاِزدادَ في سَطوَتِه أُرفُق قَليلاً إِنَّها ضَرطَةٌ لَم تَأتِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً