أبيات شعر شوق

أهيم إلى مضاربها اشتياقا – عنترة بن شداد

أبيات شعر مقتبسة من قصيدة: صحا من سكره قلبي وفاق

أَنا العَبدُ الَّذي يَلقى المَنايا

غَداةَ الرَوعِ لا يَخشى المَحاقا

أَكُرُّ عَلى الفَوارِسِ يَومَ حَربٍ

وَلا أَخشى المُهَنَّدَةَ الرِقاقا

وَتُطرِبُني سُيوفُ الهِندِ حَتّى

أَهيمَ إِلى مَضارِبِها اِشتِياقا

— عنترة بن شداد

معاني المفردات:

المنايا: الموت

غداة الروع: يقصد بها أول الحرب أي أنه من أوائل الذاهبين للحرب في قمة رعبها

المحاقا: البيد والهلاك

المهندة الرقاقا: السيوف الحادة القاطعة

مضاربها : مكان السكن

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق