شعر عمرو بن الأهتم – ألا طرقت أسماء وهي طروق

شعر عمرو بن الأهتم - ألا طرقت أسماء وهي طروق
شارك هذه الأبيات

أَلاَ طَرَقَتْ أَسْماءُ وَهْيَ طَرُوقُ

وبانَتْ على أَنَّ الخَيالَ يَشُوقُ

بِحاجَةِ مَحْزُونٍ كأَنَّ فؤادَهُ

جَناحٌ وَهَى عَظْماهُ فَهْوَ خَفُوقُ

وهانَ على أَسماءَ أَنْ شَطَّتِ النَّوَى

يَحِنُّ اليها وَالِهٌ ويَتُوقُ

— عمرو بن الأهتم

شرح الأبيات:

(1) الطروق: الإتيان بالليل. يريد أن خيالها جاءه فشاقه.

يقول قد (بانت) و(خيالها) يطرقنا فيشوقنا، قال: ولا يكون (الطروق) إلا بالليل، يقال: شاقني يشوقني

(2) أي: بانت بحاجة محزون، أي مضت وحاجته عندها لم تقضها له. وهى: ضعف. أي يخفق فؤاده كما يخفق الجناح، يضطرب ويتحرك.

(3) شطت: بعدت. النوى: النية التي ينوونها في سفرهم. الواله: الذاهب العقل من شدة الوجد. يتوقى: تطلع نفسه إلى الشيء.

 

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أحمد شوقي - البعد أَدناني إِليك فهل ترى

شعر أحمد شوقي – البعد أَدناني إِليك فهل ترى

البُعدُ أَدْنَانِي إِلَيكَ فَهَل تُرى تَقْسُو وَتَنفُرُ أَمْ تَلِينُ وَتَرفُقُ فِي جَاهِ حُسنِكَ ذِلَّتي وَضَراعَتي فَاِعطِف فَذاكَ بِجاهِ حُسنِكَ أَليَقُ — أحمد شوقي معاني المفردات:

شعر لبيد بن ربيعة - تحجل الطيور حوله

شعر لبيد بن ربيعة – تحجل الطيور حوله

وَعَبدُ يَغوثٍ تَحجُلُ الطَيرُ حَولَهُ وَقَد ثَلَّ عَرشيهِ الحُسامُ المُذَكَّرُ — لبيد بن ربيعة معاني المفردات: يغوث : اسم صَنَم كان يُعبَد في الجاهليّة منذ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

طلا سألت بجو ثهمد

طَلّا سَأَلتَ بِجَوِّ ثَهمَد طَلَلاً لِمَيَّةَ قَد تَأَبَّد دَرَسَت عِهادُ الغَيثِ مِن هُ فَحالَ عَمّا كُنتَ تَعهَد وَلَقَد يُساعِفُ ذا الهَوى بِأَوانِسٍ كَالوَحشِ خُرَّد يُلقِنَ

ديوان ناصح الدين الأرجاني
الأرجاني

بكر العواذل أن رأين خصاصتي

بَكَر العواذِلُ أَنْ رأيْنَ خَصاصتي يُسْرِفْنَ في عَذَلي وفي تَفْنيدي ويُشِرْنَ بالتَّطوافِ في طَلَبِ الغِنى ويُسِمْنَ قَطْعَ تهائمٍ ونُجود والبحرُ لي جارٌ فلِمْ أَطْوي الفَلا

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

وتثمين أصناف الزكاة محقق

وتثمين أصنافِ الزكاةِ محقَّقٌ ليحملَ عرشَ الاستواء بلا مِرا ويقسم أيضاً في ثمان وعينهم هو العرشُ للرحمن في قوله استوى Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً