شعر صفي الدين الحلي – أقول في إثرهم والعين دامية

ساروا وَقَد قَتَلوني بَعدَهُم أَسفاً

يا لَيتَهُم أَسَروا في الرَكبِ مَن قَتَلوا

وَخَلَّفوني أَعُضُّ الكَفَّ مِن نَدَمٍ

وَأَكثِرُ النَوحَ لَمّا قَلَّتِ الحِيَلُ

أَقولُ في إِثرِهِم وَالعَينُ دامِيَةٌ

وَالدَمعُ مُنهَمِرٌ مِنها وَمُنهَمِلُ

ما عَوَّدوني أَحِبّائي مُقاطَعَةً

بَل عَوَّدوني إِذا قاطَعتُهُم وَصَلوا

— صفي الدين الحلي