أقوال سقراط – هكذا هي الحياة

أقوال سقراط - هكذا هي الحياة
شارك هذا الاقتباس

هكذا هي الحياة ، لا يوجد إنسان بلا متاعب ، ولا نجاح بدون عقبات.
— سقراط

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
سقراط

سقراط

سقراط (470 ق.م - 399 ق.م) فيلسوف كلاسيكي يوناني، من مؤسسي الفلسفة الغربية ، شخصية غامضة لا يعرفها إلا من خلال روايات كلاسيكية من طلابه وحوارات أفلاطون، اشتهر بفلسفة الأخلاق والمعرفة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - أين الذي الهرمان من بنيانه

شعر المتنبي – أين الذي الهرمان من بنيانه

أَينَ الَّذي الهَرَمانِ مِن بُنيانِهِ ما قَومُهُ ما يَومُهُ ما المَصرَعُ تَتَخَلَّفُ الآثارُ عَن أَصحابِها حيناً وَيُدرِكُها الفَناءُ فَتَتبَعُ — المتنبي شرح أبيات الشعر 1

شعر النابغة الجعدي - وكأن فاها بات مغتبقا

شعر النابغة الجعدي – وكأن فاها بات مغتبقا

وَكَأَنَّ فاهاً باتَ مُغتَبِقاً بَعدَ الكَرى مِن طيِّبِ الخَمرِ شَرِقاً بِماءِ الذَوبِ أَسلَمَهُ بِالطودِ أَيمنُ مِن قُرَى النَسرِ قُرعُ الرُؤُوسِ لِصوتِها زَجَلٌ فِي النَبعِ والكَحلاَءِ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

اقتباسات مصطفى صادق الرافعي أف لهذه الدنيا

اقتباسات مصطفى صادق الرافعي – أف لهذه الدنيا

“أُفٍّ لِهَذِهِ الدُّنيَا! يُحِبُّهَا مَن يَخَافُ عَلَيهَا.. وَ مَتَى خَافَ عَلَيهَا خَافَ مِنهَا.. فَهُوَ يَشقَى بِهَا وَ يَشقَى لَهَا.. وَ مِثل هَذا لَا يَكَادُ يُطَالِعُ

كالجهل داء للشعوب مبيدا - أحمد شوقي

كالجهل داء للشعوب مبيدا – أحمد شوقي

إِنّي نَظَرتُ إِلى الشُعوبِ فَلَم أَجِد كَالجَهلِ داءً لِلشُعوبِ مُبيدا الجَهلُ لا يَلِدُ الحَياةَ مَواتُهُ إِلّا كَما تَلِدُ الرِمامُ الدودا لَم يَخلُ مِن صُوَرِ الحَياةِ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

بأبي أنت يا ابن وهب وأمي

بِأَبي أَنتَ يا اِبنَ وَهبٍ وَأُمّي وَخُؤولي مِن طَيّءٍ وَعُمومي حينَ مَرَّت بِنا السَحابُ أَرَتنا خُلُقاً مِنكَ لَيسَ بِالمَذمومِ حَسَدَت فِعلَكَ الكَريمَ عَلى المَج دِ

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

شكرا لنجم العلاء كم منن

شكراً لنجم العلاء كم مننٍ قلدني عقدها وكم نعم قلت وقد نوعت يداه على حالي أنواعها من الكرم أفدي إماماً حلّت صنائعه بيتي وجيدي وشدتي

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

ايأس من الناس وارج الواحد الصمدا

اِيأَس مِنَ الناسِ وَاِرجُ الواحِدَ الصَمَدا فَإِنَّهُ هُوَ أَعلى مِنَّةً وَيَدا إِن كانَ مَن نالَ سُلطاناً فَسادَ بِهِ مُستَيقِناً أَنَّهُ يَبقى لَهُ أَبَدا فَقُل لَهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً