أعاتب المرء فيما جاء واحدة – البحتري

الأَرضُ أَوسَعُ مِن دارٍ أُلِطُّ بِها

وَالناسُ أَكثَرُ مِن خِلٍّ أُجاذِبُهُ

أُعاتِبُ المَرءَ فيما جاءَ واحِدَةً

ثُمَّ السَلامُ عَلَيهِ لا أُعاتِبُهُ

وَلَو أَخَفتُ لَئيمَ القَومِ جَنَّبَني

أَذاتَهُ وَصَديقُ الكَلبِ ضارِبُهُ

— البحتري

أُلطُّ بها : ألتزمها

أجاذِبه : أحدِّثه