أريج البطولة! (أحيي الأستاذ محمود عبد الرؤوف القاسم على كتابه: الكشف عن حقيقة الصوفية!)

شارك هذا الاقتباس

تلك أنسامُ الهمام البصيرِ

أخبرتْنا عن ضلال خطيرِ

بصرتْنا بالرشاد جلياً

بدليل واضح مستنير

تفضح الضلال في كل صُقع

وتعرّي ما اختفى في الصدور

حجة قامت على مَن تمادوْا

في متاهات الظلام المُبير

هي مِن أفواههم قد خرجتْ

تكشف الزيف الذي في الضمير

باطلُ الأوباش أغرى قطيعاً

ومِن القطعان أعتى الحَمير

للدراويش على أرض قومي

هيبة غالت وراء الدثور

كم أضلوا مِن جُموع البرايا

وأضاعوا مِن نبيهٍ بصير

لكنِ (المحمود) دكّ قواهم

واعتلى في الحرب مُهر المُغير

في اليمين سيفُ علم صَقيلٌ

وعلى الهامة تقوى الغفور

ما اعتدى (محمود) كلا عليهم

إنما العدلُ دوا كل زور

لم يُجاملْ برهة مَن تردوْا

واستزادوا مِن أحاجي الشرور

إن (محموداً) لشهمٌ شجاعٌ

لم يخفْ غير العزيز القدير

بطلٌ في الحرب أعتى مِراساً

عبقريٌ ، بأسُه كالصقور

ربي باركْ في كتابٍ بديع

ثم باركْ في الجهاد العطير

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

ابن قيم الجوزية أستاذ القلوب!

عِلمُكَ بالتقوى يتلألأ يَسطع في دنيا من يقرأ ونراه دواءً للمرضى فيهِ كل سَقيم يبرأ كتبُك (يا ابن القيم) زادٌ تُشبع مَن يرتاد ، وتكلأ

أنين الذكريات!

الحاضرُ اليومَ عن ماضيكَ يختلفُ فالعز أين؟ وأين المجدُ والشرفُ؟ تغيُّرٌ لا أرى شيئاً يُبرّرُهُ ومُنحنى سَقطاتٍ ما لها هدف قيامُ ليلكَ أين اليوم نضرته؟

المرتزقة في بحر الظلمات!

بدين الله يرتزق الجبانُ وبين الناس يقتله الهوانُ يبيع الدين بخساً للطواغي لتغمره الدراهمُ والأمان ويلوي النص في خبثٍ ومَكر ومِن شِدقيه ينطلق البيان ويخترعُ

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر حسان بن ثابت - لساني صارم لا عيب فيه

شعر حسان بن ثابت – لساني صارم لا عيب فيه

أولَئِكَ مَعشَرٌ نَصَروا عَلَينا فَفي أَظفارِنا مِنهُم دِماءُ وَحِلفُ الحَرِثِ اِبنِ أَبي ضِرارٍ وَحِلفُ قُرَيظَةٍ مِنّا بُراءُ لِساني صارِمٌ لا عَيبَ فيهِ وَبَحري لا تُكَدِّرُهُ

شعر البحتري - وكنت إذا استبطأت ودك زرته

شعر البحتري – وكنت إذا استبطأت ودك زرته

وَكنتُ إذا استَبطأتُ وِدّكَ زُرْتُهُ … بتَفْوِيفِ شِعْرٍ، كالرّداءِ المُحَبَّرِ عِتابٌ بأطْرَافِ القَوَافي، كأنّهُ … طِعَانٌ بأطْرَافِ القَنَا المُتَكَسِّرِ – البحتري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

شعر الجاحظ - كفى أدبا لنفسك ما تراه

شعر الجاحظ – كفى أدبا لنفسك ما تراه

كَفى أَدَباً لِنَفسِكَ ما تَراهُ لِغَيرِكَ شائِناً بَينَ الأَنامِ — الجاحظ معاني المفردات: شائنًا: منكرًا الأنام: الخلق Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

لعل عمري لا يمتد به لغد - عمر الخيام

لعل عمري لا يمتد به لغد – عمر الخيام

سُرُورُ حَشاً يَفُوقُ لَدَيَّ أَجْراً عَلَى تَعْمِيرِ أَنْحَاءِ الْوُجُودِ وَجَعْلِ الْحُرِّ بِالإِحْسَانِ عَبْداً أَرَاهُ يَفُوقُ تَحْرِيرَ الْعَبِيدِ لِلنَّجْمِ يَعْلُوْ زَفِيرِي كُلَّ دَاجِيَةٍ وَسَيْلُ دَمْعِي يَمُدُّ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

عنسي في الدنيا سوى الراهي

عَنسِيَ في الدُنِّيا سِوى الراهي طَلَّقتُها تَطليقَ إِكراهِ وَالجَدُّ أَبراها لِمَن راضَها فَاِنهَض إِلى عَنسكَ إِبراهِ وَإِنَّما نَحنُ أَسارى بِها وَسَوفَ تودي بِالأَساري هي Recommend0

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

العالم العالي برأي معاشر

العالَمُ العالي بِرَأيِ مَعاشِرٍ كَالعالَمِ الهاوي يُحِسُّ وَيَعلَمُ زَعَمَت رِجالٌ أَنَّ سَيّاراتِهِ تَسِقُ العُقولَ وَأَنَّها تَتَكَلَّمُ فَهَلِ الكَواكِبُ مِثلُنا في دينِها لا يَتَّفِقنَ فَهائِدٌ أَو

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

وشادن قد لام من

وشادن قد لام من فيه له التغزل فقلت دعه إنه يقول ما لا يفعل Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأمير الصنعاني، شعراء العصر العثماني، قصائد

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً