أريج الأحلام – همسة في أذن كل زوجة خيالية!

شارك هذا الاقتباس

احلمي ما شئتِ والواقعُ أنقى

وافقهي العِيشة والمعروفُ أبقى

رُبَّ عيش طاب للناس زماناً

وهْو في الميزان يا أختاه أشقى

ومعاصي الله تُزري بالبرايا

فيكونون ببحر الخِزي غرقى

قلتِ أحببتُ فزُوِّجتيه لكنْ

قد خنقتِ الحب بالتيئييس خنقا

زوجةٌ عصماءُ مَن تحيا بفقهٍ

والتي تحيا على الأهواء حمقا

لا تظني العيش حُلماً أو خيالاً

إن بين الحق والأوهام فرقا

إنما الدنيا سرورٌ واكتئابٌ

لُغزها ينشد في التفكير عُمقا

فارحمي الزوج ولا تكوي الأماني

بسعير الضيق أرجو منك رفقا

ليس في الزوج ولا الأولاد عيبٌ

شأنهم والله مما قلتِ أرقى

هذه الدنيا كتابٌ فاقرئيهِ

فهمُه يحتاج آماداً وأُفقا

إنما الزوجاتُ في هذا سواءٌ

وأرى الفقه مِن الرحمن رزقا

وإذ طَبَّقتِ كان الأجر ذخراً

ليكنْ عيشُكِ للتشريع وفقا

واطرحي عنك زبالاتِ عقول

رأت العيش ترانيماً وعِشقا

إن مَن تفهم هذا صدقيني

تشنق العمر ومَن تهواه شنقا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

المخرج من عنق الزجاجة!

هاجتِ الأشجان في قلب قصيدي فإذا أوزانُ شعري كالقيودِ وقوافي الشعر أدماها سُهادي فإذا الإيحاءُ كالطيف الشريد وإذا بالدمع محبوسٌ بلفظي يذبحُ البسمة في جوف

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

أبيات شعر في الرثاء للشاعر الجواهري

أبيات شعر في الرثاء للشاعر الجواهري

في ذِمَّةِ اللهِ ما ألقَى وما أجِدُ أهذِهِ صَخرةٌ أمْ هذِه كبِدُ قدْ يقتُلُ الحُزنُ مَنْ أحبابهُ بَعُدوا عنه فكيفَ بمنْ أحبابُهُ فُقِدوا تَجري على

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن معصوم
ابن معصوم

قم هاتها كالنار ذات الوقود

قُم هاتِها كالنارِ ذات الوَقود تَسطعُ نوراً في لَيالي السُعود واِستَجلها عَذراءَ قد رَقَّصت نَدمانها إِذ هُم عليها قُعود واِستَلبت بالسُكر أَلبابَهم وهم على ما

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

رب أخ لي لم تلده أمي

رُبَّ أَخٍ لي لَم تَلِدهُ أُمّي يَنفي الأَذى عَنّي وَيَجلو هَمّي وَيَصطَلي دونِيَ بِالمُلِمِّ إِذا دُعيتُ اِشتَدَّ ماضي العَزمِ كَأَنَّ ما قالَ مُنادٍ بِاِسمي Recommend0

ديوان قيس بن الملوح
قيس بن الملوح

أحن إذا رأيت جمال قومي

أَحِنُّ إِذا رَأَيتُ جِمالَ قَومي وَأَبكي إِن سَمِعتُ لَها حَنينا سَقى الغَيثُ المَجيدُ بِلادَ قَومي وَإِن خَلَتِ الدِيارُ وَإِن بَلينا عَلى نَجدٍ وَساكِنِ أَرضِ نَجدٍ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً