أرحت بالك من دنيا بلا خلق – أحمد شوقي

أرَحتَ بالَكَ مِن دُنيا بلا خُلُقٍ
أليسَ في الموتِ أقصَى راحةِ البالِ !؟
— أحمد شوقي