أبيات شعر شوق

أحن شوقاً إلى ديار – إبن الفارض

أحنّ شوقًا إلى ديار رأيت فيها جمال سلمى

شربت منها لمى عقار من كف ساقي الشراب ألمى

يا ظبي مهلاً فكم مرار وأنت ريان بت أظما

هل من سبيل إلى قرار يشفي فؤادًا يذوب سقمًا

— ابن الفارض

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق