أحن شوقاً إلى ديار – إبن الفارض

أحن شوقاً إلى ديار - إبن الفارض

أحنّ شوقًا إلى ديار رأيت فيها جمال سلمى

شربت منها لمى عقار من كف ساقي الشراب ألمى

يا ظبي مهلاً فكم مرار وأنت ريان بت أظما

هل من سبيل إلى قرار يشفي فؤادًا يذوب سقمًا

— ابن الفارض

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق

قد يعجبك أيضاً

بديع الزمان الهمذاني – المقامة الدينارية

حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ هِشامٍ قَالَ: اتَّفَقَ لي نَذْرٌ نَذَرْتُهُ في دِينَارٍ أَتَصَدَّقُ بِهِ عَلى أَشْحَذِ رَجُلٍ بِبَغْدَادَ، وَسَأَلْتُ عَنْهُ، فَدُلِلْتُ عَلى أَبِي الفَتْحَ الإِسْكَنْدَرِيِّ، فَمضَيْتُ…

تعليقات