أب للبيع! (ينبغي أن يهتم المُعدد بولده من الأولى!)

شارك هذا الاقتباس

أبي بخذلك لـكْتُ السوءَ والعارا

لمّا صحِبتُ صعاليكاً وأشراراً

هل الشوارع تُؤْوِي مَن يلوذ بها

متاركاً قومه والأهلَ والدارا؟

وانسقتُ طوعاً لأهل الشر ، أحسبُهم

سيُغدِقون – علىَّ الخيرَ – مِدرارا

وغصْتُ – في لجج الأهواء – عن رغب

وبعدُ أبحرتُ – في الأرجاس – إبحارا

مستعذباً كل ما ألقاه مِن جُرُمٍ

فكم ولجتُ دهاليزاً وأوكارا

وكم فجرتُ فجوراً لا حدود لهُ

لمّا رأيتُ جميع الصحب فجارا

مستحسناً كل ما ساقوه من شُبَهٍ

وكم حملتُ بما استحسنتُ أوزارا

إذ للمعاصى بريقٌ لا يُقاومه

عبدٌ يُجالسُ أوغاداً وأزيارا

وللسقوط سبيلٌ خاب سالكه

وذات يوم سيجني القبحَ والعارا

أبي تزوجت مَن أزرتْ بعِشرتنا

وجرّعتنا شقاء العيش مِكثارا

ودمّرتنا ، ونالت مِن كرامتنا

وأطمعتنا الشقا والرّق أمرارا

وأوقعتْ بيننا العدوان مستعراً

وأوقدت – في الخلاف الدائم – النارا

وأشعلتْ فتنة – في الدار – موقدة

وأسدلتْ – فوق ما تأتيه – أستارا

وسخرتني وأختي كالعبيد لها

وإن أبينا مضت تستشهد الجارا

وإن رفضنا الذي جاءته ما اعترفتْ

بل أنكرتْ كل ما قلناه إنكارا

وكذبتنا ، وحاكت ما يطيبُ لها

لمّا أصرتْ – على التلفيق – إصرارا

حتى إذا ضربتْ أبشارنا فرحتْ

وكم علا السوط أطرافاً وأبشارا

فتلك عند أبي الولهان صادقة

فلا تزوّرُ – عند القول – أخبارا

أبي انحرفتُ لأني لم أجدك أباً

يحنو عليّ ، ولكنْ كنتَ جبارا

عاملتني – في الورى – أخزى معاملةٍ

بشؤمها ذقتُ آلاماً وأخطارا

وأنت ترفلُ – في النعماء – مغتبطاً

عليك منها يرى الجميعُ آثارا

زوجٌ وبيتٌ وأولادٌ وخادمة

وخادمٌ دمعُه قد فاض أنهارا

وعشت تظلمنا ، حتى تمتعهم

وبعدُ آثرتهم – بالعطف – إيثارا

أنا وأختي كرهنا العيش مذ رحلتْ

أم تذر الهنا – في البيت – مِغزارا

كم ناصحتك ، فلم تسمعْ نصيحتها

وأنذرتك – عن الإجحاف – إنذارا

فجُرتَ ، حتى تركتُ البيت معتذراً

عن المُقام ، وما أبديت أعذارا

وفي الشوارع ألفيتُ الألى التقطوا

وزرتُ – من بعدها – الماخورَ والبارا

في رحلةٍ لم تكن – والله – هينة

وكم تقلبتُ – فوق الجمر – مختارا

حتى انطلقتُ إلى (دارٍ) أتيهُ بها

وجدتُ فيها مغاويراً وأبرارا

دار الملاحظة الشهباءُ مثل سما

تهدي البرية – عند القحط – أمطارا

إني التمستُ بها أهلاً أبجّلهم

والنفسُ تُطري غطاريفاً وأخيارا

أبي اطمئن على مَن بعت حظوته

حتى غدا بالذي أحدثت مُنهارا

هذا نصيبي ، وفي الآلام تجربة

ولستُ أمقتُ – مهما كان – أقدارا

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

أوفوا بالعقود! (عمل في مال أبيه دون عقد)

البيعُ والدكانُ والمُبتاعُ مِلك – لكل الوارثين – مشاعُ والربحُ آل إلى الجميع بقضّه وقضيضه! والخمسُ والأرباع وتجارة دَمُها تفرّق في المَلا والكل – في

” شَهد „

لَعمري لما ذقت من الحياةِ من مرّها لي صاحبٌ عن غيابه لم أقوى هو شهد الحياة وللشّهد محوٌ لِما هو مرّ فلا روعةٌ لحياةٍ تخلو

قصيدة: الحبيبُ الأروعُ

وسلكتَ سُبلا من حصاها طيعُ وبزغت فجراً فاستفاق الهُجَّعُ ونزعت عن عين الزمان غشاوة فجعلت أفئدة مواتــاً تخشع يــا مولداً هز الوجود بــريقه فأعاد للدنيـــا

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - الصوم والفطر والأعياد والعصر

شعر المتنبي – الصوم والفطر والأعياد والعصر

الصَومُ وَالفِطرُ وَالأَعيادُ وَالعَصرُ مُنيرَةٌ بِكَ حَتّى الشَمسُ وَالقَمَرُ تُري الأَهِلَّةَ وَجهاً عَمَّ نائِلُهُ فَما يُخَصُّ بِهِ مِن دونِها البَشَرُ — المتنبي شرح أيبات الشعر:

شعر الأرجاني - زمان قليل من بنيه نجيب

شعر الأرجاني – زمان قليل من بنيه نجيب

زمانٌ قليلٌ من بنيهِ نَجيبُ وعَصْرٌ وفاءُ الناسِ فيه عجيبُ وقلْبٌ كقِرطاسِ الرُّماةِ مُجَّرحٌ له صفحاتٌ مِلْؤهنّ نُدوب وإلْفٌ قريبٌ دارُه غير أنَّه يُقاسِمُني العينَيْنِ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان البحتري
البحتري

أمواهب هاتيك أم أنواء

أَمَواهِبٌ هاتيكَ أَم أَنواءُ هُطُلٌ وَأَخذٌ ذاكَ أَم إِعطاءُ إِن دامَ ذا أَو بَعضُ ذا مِن فِعلِ ذا فَنِيَ السَخاءُ فَلا يُحَسُّ سَخاءُ لَيسَ الَّتي

ديوان بهاء الدين زهير
بهاء الدين زهير

ترى هل علمتم ما لقيت من البعد

تُرى هَل عَلِمتُم ما لَقيتُ مِنَ البُعدِ لَقَد جَلَّ ما أُخفيهِ مِنكُم وَما أُبدي فِراقٌ وَوَجدٌ وَاِشتِياقٌ وَلَوعَةٌ تَعَدَّدَتِ البَلوى عَلى واحِدٍ فَردِ رَعى اللَهُ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

لنا صديق مارد

لنا صديقٌ ماردٌ يُكثرُ خَنْقَ الدّيكَهْ قلت أهلاً فقد لحاك أهل المملكهْ فقال دعني إنني خرقتُ تلك الشَّبكهْ وانحزتُ عن حزب الهدى وكنت ممَّنْ تركهْ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً