أبيت كأني للصبابة صاحب من اجمل اشعار أبو فراس الحمداني

أَبيتُ كَأَنّي لِلصَبابَةِ صاحِبُ

وَلِلنَومِ مُذ بانَ الخَليطُ مُجانِبُ

وَما أَدَّعي أَنَّ الخُطوبَ تُخيفُني

لَقَد خَبَّرَتني بِالفِراقِ النَواعِبُ

وَلَكِنَّني مازِلتُ أَرجو وَأَتَّقي

وَجَدَّ وَشيكُ البَينِ وَالقَلبُ لاعِبُ

— أبو فراس الحمداني