آل الـسـلامي

شارك هذا الاقتباس

تجري الرياح كما تجري سفينتنا 

نحنُ الرياحُ ونحنُ البحرُ والسفن ُ

إن الذي يرتجي شيئاً بهمتهِ 

يلقاهُ لو حاربتهُ الإنسُ والجنُ

 فاقصد إلى قممِ الأشياءِ تدركها

 تجري الرياح كما رادت لها سفنُ !

Recommended2 إعجاباننشرت في مشاركات الأعضاء

انضم إلى مجتمع عالم الأدب

منصّة للشعراء والكتاب ومتذوقي الشعر والأدب
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية

مشاركات الأعضاء:

الناس معادن!

حل الخداع ، فلا أمانْ ونعيش في عصر الهَوانْ والحُر عبدٌ ، والعبيـ ـدٌ أماجدٌ ، دار الزمان وقد استبيح العِر ضُ فينا ، بعد

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن الفارض - واحسرتي ضاع الزمان

شعر ابن الفارض – واحسرتي ضاع الزمان

وَاحَسرَتي ضاعَ الزَّمانُ وَلَم أَفُز مِنكُم أُهَيلَ مَوَدَّتي بِلِقاءِ وَمَتى يُؤَمِّلُ راحَةً مَن عُمرُهُ يَومانِ يَومُ قِلىً ويَومُ تَنائي — ابن الفارض Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

من كتاب الحبيب والمحبوب للجاحظ

من كتاب الحبيب والمحبوب للجاحظ

مَلِيحُ الدَلِّ والحَدَقَهْ بَديعٌ والَّذي خَلَقَهْ له صُدغانِ من سَبَجٍ على خَدَّيْهِ كالحَلَقَهْ وخالٌ فوقَ وجنتِهِ يُقَطِّعُ قلبَ من عَشِقَهْ أُلاحِظُهُ فأُدْمِيهِ فأَتركُ لَحظَهُ شَفَقَهْ

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

اصبر لكل مصيبة وتجلد - أبو العتاهية

اصبر لكل مصيبة وتجلد – أبو العتاهية

اصْبِرْ لِكُلِّ مُصِيبَةٍ وَتَجَلَّدِ وَاعْلَمْ بِأَنَّ الْمَرْءَ غَيْرُ مُخَلَّدِ أَوَمَا تَرَى أَنَّ الْمَصَائِبَ جَمَّةٌ وَتَرَى الْمَنِيَّةَ لِلْعِبَادِ بِمَرْصَدِ مَنْ لَمْ يُصَبْ مِمَّنْ تَرَى بِمُصِيبَةٍ؟ هَذَا

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان جبيهاء الأشجعي
يزيد بن خثيمة

أمن الجميع بذي البقاع ربوع

أَمِنَ الجَميعِ بِذي البِقاعِ رُبوعُ راعَت فُؤادَكَ وَالرُبوعُ تَروع مِن بَعدِ ما بَلِيَت وَغَيَّرَ آيَها قَطرٌ وَمُسبَلَةُ الذُيولِ خَريعُ جَوّالَةٌ بِرُبى المَلا غَولِيَّةٌ بِرَغامِهِنَّ مُرِيَّةٌ

ديوان الطغرائي
الطغرائي

في الحل والعقد حار الناس كلهم

في الحل والعقد حار الناس كلهم ومنهما النشء دورا دائما أبدا وما تحلل فينا واستحال دماً من الغذاء ففي أجسادنا انعقدا وما تروّح في تحليله

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

ذكرتك في الخلوات التي

ذكرتُك في الخَلَوات الّتي شَننتَ بهنّ عليَّ السّرورا وكنت لدَيجُورِهِنّ الصّباحَ وفي سَهَكاتٍ لهنّ العبيرا فضاقتْ عليَّ سُهوبُ الدّيار وصارتْ سهولتُهنّ الوعورا وأظلمَ بينِي وبين

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً